facebook twetter Google+ اللغة الفرنسية

المغرب يمنع عرض فيلم “الخروج:آلهة الملوك” بسبب مشهد يمثل الذات الالهية

علم أن لجنة التأشير على الأفلام التي يتم عرضها في دور السينمائية المغربية اجتمعت مرة أخرى عشية اليوم من اجل إعادة مشاهدة الفيلم المثير للجدل “الخروج:آلهة الملوك” وتم عملية المشاهدة بحضور ممثلين عن المركز السينمائي ووزارة الاتصال.
وأكدت مصادر انه سيتم إصدار بيان لشرح أسباب السماح للفيلم بالعرض في مناسبة أولى  تم العودة وسحبه من القاعات السينمائية بعد ذلك.
وأوضحت المصادر أن السبب الذي جعل المركز السينمائي المغربي، يقوم بسحب الفيلم هو أن  إحدى  لقطات الشريط تظهر طفلا يمثل الذات الآلهة.

وتدخلت السلطات المحلية في مدينة مراكش لمنع عرض الفيلم المثير للجدل “الخروج.. آلهة وملوك”، والذي بدأ تقديمه في سينما “الكوليزي” ابتداء من يوم الأربعاء الماضي.

وحسب شهود عيان فإن العديد من الأشخاص قاموا باقتناء التذاكر لتتبع الفيلم، في حصة التاسعة والنصف ليلا، قبل أن يفاجؤوا بقدوم السلطات المحلية، التي قامت بمنع عرض الفيلم، بعد أن استعملت مجموعة من الوسائل لإزالة الملصقات من واجهة قاعة السينما.

وكانت مالكة القاعة قد صرحت عشية اليوم للصحافة، بانها ستستمر في عرض الفيلم بالرغم من توصلها بمكالمات من المركز السينمائي المغربي تطالبها بوقف عرض الشريط إسوة بمجموعة من القاعات المغربية.

وخلق عرض فيلم “رايدلي سكوت” حالة ارتباك كبيرة، حيث قام المركز السينمائي بداية بتقديم ترخيص لعرض الشريط، وبعد إن قدمت مجموعة من القاعات الشريط يوم الأربعاء، تفاجأ مالكوها بمكالمات من المركز السينمائي تطالبهم بوقف العرض، هذه المطالبة التي تحولت حسب بعد أصحاب القاعات إلى تهديد في حالة عدم الاستجابة لطلب المركز.

وبالرغم من “التهديدات” فإن صاحبة  قاعة “كوليزي” في مراكش استمرت في عرض الفيلم،مؤكدة بأنها لم تتوصل بمنع كتابي، وهو الأمر الذي استمر إلى غاية ليلة أمس، قبل أن تتدخل السلطات.
وبالرغم من أن المركز السينمائي قد أكد صباح الخميس بأنه سيعمم بلاغا يشرح فيه حيثيات هذا الموضوع، فإن هذا البلاغ لم يخرج إلى العلن، حيث توالت الاجتماعات بين المركز السينمائي ووزارة الاتصال في محاولة لإيجاد مخرج لهذا المأزق، خاصة بعد أن تناولت وسائل الإعلام العالمية هذا الموضوع على نطاق واسع.

ويعيش المركز السينمائي المغربي ارتباكا كبيرا بسبب الضجة التي خلفها منع الفيلم بعد أن تم تناول الموضوع في العديد من المنابر الإعلامية، وبعد أن اكد بعض أصحاب القاعات السينمائية أنهم تلقوا تهديدات بإغلاق قاعاتهم إذ رفضوا وقف عرض الفيلم.

فيلم “الخروج: آلهة وملوك” الذي  أثير حوله جدل كبير بسبب نكرانه لمعجزة شق البحر بعصا النبي موسى إبان خروج اليهود من مصر، وهو الحدث الذي أكدت عليه كل الديانات السماوية، خرج إلى القاعات السينمائية بأمريكا الشمالية قبل ما يقارب الأسبوعين، رغم الهجوم الذي تشنه عليه العديد من المؤسسات الدينية اليهودية والمسيحية في الولايات المتحدة الأمريكية، وبدأ عرضه منذ أسبوع في كل من استراليا وكوريا الشمالية.

(74)



Laissez un commentaire